شركاء

logoCaritasAlgeria.gif
كاريتاس الجزائر

تمثل مؤسسة كاريتاس الجزائر جانب الخدمة الإنسانية التي تقدمها جمعية الأبرشية الجزائرية (ADA). تأسست كاريتاس الجزائر في 28 يونيو 1962، وتستجيب لطلبات المساعدة التي تتلقاها، في حدود الوسائل المتاحة لها وبغض النظر عن أصول مقدمي الطلبات أو هوياتهم أو انتماءاتهم الدينية. كما تنفذ مشاريع ترسخ التنمية المتكاملة للرجل والمرأة والتضامن الاجتماعي والعدالة والسلام واحترام البيئة، مع إيلاء اهتمام خاص للفئة الأفقر لمساعدتهم على تحمّل مسؤولية أعباء الحياة. وإلى جانب ذلك، تقود كاريتاس الجزائر المبادرات التي تساعد الأشخاص ذوي الإعاقة والنساء والأطفال المحرومين. كما يجسد دعمها لجمعيات الشباب في الأحياء المحرومة والشابات في القرى وبرامجها التدريبية التي تطلقها مستهدفة معلمي الطفولة المبكرة جهودًا مضنية يدركها ويقدرها العامة في أي مكان. وبالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة والمنظمات الأخرى، تقدم كاريتاس الجزائر أيضًا الدعم للمهاجرين العابرين للبلاد والقادمين من أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، من خلال تقديم المساعدات الطبية والاجتماعية ومد يد العون لاستئناف حياتهم.

Notre Culture d'Abord.png
ثقافتنا قبل

منظمة ثقافتنا أولاً " Notre Culture D'abord" هي منظمة مجتمع مدني تأسست في عام 2012: شبكة شاملة تقودها فئة الشباب من الفنانين والناشطين المبدعين الملتزمين ممن توحدهم مهمة بناء مجتمعات ممكّنة ومرنة من خلال الثقافة والفن.

وإننا نسعى عبر هذه المنظمة لبناء مجتمعات مرنة ومزدهرة موظفين قوة الفن والثقافة، ونضع إجراءاتٍ مبتكرة للاستجابة للمشاكل الحائكة والعالمية.

مهمتنا

نحرص ونلتزم في منظمة ثقافتنا أولاً على ما يلي:

  • تقديم نهج شامل للتنمية المستدامة الاجتماعية والاقتصادية والديمقراطية من خلال الفن والثقافة.
  • دعم الفنانين المبدعين والمهنيين الثقافيين بصفتهم صنّاع التغيير.
  • تعزيز التنوع والحوار بين الثقافات والتبادل بين الحدود.

قيمنا

  • التنوع
  • التمكين
  • تكافؤ الفرص والاستدامة

"نحن نؤمن بأن لكل إنسان الحق في أن يعيش حياة كريمة وأن يكون له صلاحية الوصول إلى الثقافة والفن ".

آلية عملنا

  • الترويج للتنوع بين الجنسين في القطاعات الإبداعية.
  • دعم القطاعات الإبداعية والفنانين.
  • تشكيل سياسات ثقافية وفنية.
  • إعداد أساليب مبتكرة للتغير الاجتماعي من خلال الفن والثقافة.
  • تمكين المرأة والشباب من خلال الثقافة والفن.
Racines
جذور

جمعية جذور " Racines. aisbl" هي جمعية دولية غير ربحية تدافع وتعمل على دمج الثقافة في السياسات العامة للتنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية. انبثقت الجمعية من الإرادة المشتركة للجهات الفاعلة الثقافية الدولية والأفريقية والأوروبية، الذين يرتأون أن مسألة الثقافة هي مسألة مشتركة بين الجميع وأن العمل الثقافي يمكن أن يوفر حلولاً للسلام والتنمية المستدامة ومشاكل التنوع الثقافي من بين أمور أخرى. ولتحقيق ذلك، تجتمع الجهات الفاعلة الثقافية لتقديم أدوات تشخيصية ووسائل اتخاذ القرار (كالبحث والتقييم ورسم الخرائط ...)، والدعوة لتعزيز الحرية الإبداعية (حرية التعبير وقوانين الفنان وحقوق المؤلف ...)، وأدوات إضفاء الطابع المهني على الجهات الفاعلة الثقافية في جميع أنحاء العالم (كالتدريب والتواصل ...)، إضافة إلى بذل الجهود المشتركة، وكذلك الجلسات النقاشية بين المهنيين من جميع البلدان.