فريق العمل

يشمل فريق العمل شركاء من منظمات غيرحكومية، منظمات المجتمع المدني، باحثين مشاركين ومدراء ؛ يشارك في إدارة مدار كل من ماريانجيلا بالادينو (باحثة رئيسية) ولورا جيفري.

Aadel.jpg
عادل السعداني

عادل السعداني حاصل على دبلوم دراسات متعمقة في علم الاجتماع الحضري "المساحات والمجتمعات والمدن في العالم العربي" (من جامعة تورز، فرنسا) ودرجة الماجستير في التخطيط الحضري والقطري (من جامعة بربينيان، فرنسا). كانت أطروحة الدكتوراه (لم يتم مناقشتها) حول "سلوكيات ومواقف الأفراد في الأماكن العامة بالدار البيضاء" وطرحت كذلك مفهوم تقديم الذات وطرائق التفاعلات الاجتماعية بين الأفراد. يتقلد عادل منصب مستشار في السياسة الثقافية وهو مصور سينمائي تقني ومدير تربوي لقسم التدريب في معهد الفنون المعاصرة (فرنسا، المغرب). وإضافة إلى ما سبق، فقد ترأس عادل العديد من الأنشطة التدريبية والاستشارية للمشاريع والسياسات الثقافية في فرنسا والمغرب. وفي شهر نوفمبر من 2014 و 2016 و 2018، نظم عادل، بالتعاون مع جمعية جذور " Racines"، "المتلقى العام حول الثقافة في المغرب". ويعمل حالياً كباحث أول في مشروعٍ بحثي بعنوان "الفنون والسلطة: بحث في استغلال الفن والثقافة كأداة في المغرب" بتمويل من الصندوق العربي للثقافة والفنون (AFAC) والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية (ACSS). ويتكون أعضاء فريق البحث من دنيا بن سليمان (مسؤولة الجانب الثقافي) ومحمد السموني (عالم اجتماع سياسي وصحفي).

Amy.JPG
آمي كوكواز

آمي كوكواز هي المنسقة المؤقتة لشبكة مدار. وهي كاتبة ومترجمة وتصيغ حاليًا المراحل الأخيرة من أطروحة دكتوراه في الكتابة الإبداعية من جامعة كيل. تأتي أطروحة الدكتوراه بعنوان "Toi: a novel"، وهي رواية تدور أحداثها في مونتريال وتسلط الضوء على العلاقة بين الأم وابنتها، وأطروحة أخرى تحلل الطرق التي تعكس بها اللغات بعض روايات مونتريال المعاصرة. وستدشن آمي قريبًا مشروعًا بعد الدكتوراه، بتمويل من صندوق " ليفرهيوم ترست "، في جامعة كونكورديا، مونتريال. نشرت إيمي مقالتين حول الكتابة الواعية اللغوية: " I am the sum of my languages” (Hoffman 1989: 273) – Bilingual Writing: Transitional Spaces and Reconciliation" في مجلة " Writing in Practice " و" Troubled and Troubling Texts: Writing Absence in Martine Delvaux’s Blanc dehors and Toi (Amy Coquaz)`` في مجلة لندن للدراسات الكندية.

Anastasia.JPG
أناستاسيا فالاسوبولوس

أناستاسيا فالاسوبولوس محاضر أول في الآداب العالمية بجامعة مانشستر. تدور أبحاثها حول الأدب والثقافة في فترة ما بعد الاستعمار في الشرق الأوسط. كما أنها مهتمة للغاية بالإنتاج الثقافي الواسع وكيفة استقبال الأفلام والموسيقى العربية. وتضم منشوراتها الأخيرة تسليط الضوء على دور السينما في حركة المقاومة الفلسطينية والنسوية المناهضة للاستعمار في شمال أفريقيا، إضافة إلى السينما والثورة والموسيقى في السياق المصري (مع داليا مصطفى). وهي تعمل حاليًا على مشروع كتاب بعنوان "فلسطين في الخيال الشعبي".

Dounia.jpg
دنيا بن سليمان

دنيا بن سليمان درست الطب العام وتخرجت عام 2004 من كلية الطب بالدار البيضاء. ثم عملت لمدة ثماني سنوات في قطاع الأدوية حتى عام 2011. وفي عام 2010، شاركت مع عادل السعداني في تأسيس جمعية جذور " Racines"، وهي جمعية للتنمية الثقافية في المغرب وأفريقيا. تقلدت دنيا منصب مديرة تنفيذية (2013-2019)، بعد أن شغلت مناصب عدة في الهياكل الثقافية والفنية. واستهلت دنيا حياتها المهنية في الإدارة الثقافية كامرأة ذاتية التعلّم قبل الحصول على الدبلوم الأوروبي في إدارة المشاريع الثقافية (الرابطة البلجيكية مارسيل هيكتور، 2014). كما نشرت دنيا مقالات حول السياسات الثقافية وحرية التعبير والإبداع والتربية الفنية والفنون الحية وما إلى ذلك. وكان لها دورٌ فعّال في تصميم العديد من مشاريع التنمية الثقافية وتنفيذها. وتشارك حاليًا في مشروع بحثي بعنوان "الفنون والسلطة: البحث في استغلال الفن والثقافة كأداة في المغرب" مع عادل السعداني (خبير السياسة الثقافية) ومحمد السموني (عالم الاجتماع السياسي والصحفي). يحظى المشروع على دعم من الصندوق العربي للثقافة والفنون (AFAC) والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية (ACSS). وللاطلاع على مزيد من المعلومات حول السيرة الذاتية لدنيا بن سليمان، انقر هنا.

Graziella.jpg
غرازييلا راباسيولي

غرازييلا راباسيولي انضمت إلى كاريتاس الجزائر في عام 2017 وشغلت منصب الأمين العام في يوليو 2018. تلقت غرازييلا تدريبًا للعمل كمحاسبة وتحمل درجة الماجستير في الاقتصاد من جامعة ميلانو. وعملت غرازييلا بمنصب مديرة الموارد البشرية في شركات إيطالية كبرى قبل أن تستعد لمغامرتها الطويلة في ريادة الأعمال. ففي الفترة الممتدة من عام 1998 إلى عام 2016، شاركت في قيادة "H&S Qualità nel Sofware"، وهي شركة تتخذ من إيطاليا مقرًا لها وتتخصص في تكنولوجيا المعلومات، وتوظف اليوم حوالي خمسين موظفًا، كما وتبلغ عائداتها 50 مليون يورو.

Hassen.jpeg
حسن بوبكري

حسن بوبكري هو أستاذ جامعي في الجغرافيا ودراسات الهجرة بجامعة سوسة (تونس) وأستاذ مشارك بجامعة صفاقس (تونس). يتمتع حسن بوبكري بخبرات تزيد عن 25 عامًا في التدريس والبحث والمشاركة و / أو قيادة المشاريع والبرامج البحثية في مجالات الهجرة المختلفة. وأسهم بوبكري في تنسيق الفعاليات والأنشطة الأكاديمية والعامة وتيسيرها، مثل برامج البحث والمؤتمرات الدولية وورش العمل التدريبية الوطنية والمدارس الصيفية. يعمل حسن بوبكري مع شركاء دوليين ووطنيين، مثل: الجامعات ومراكز البحوث التونسية والأفريقية والأوروبية، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي والمنظمة الدولية للهجرة والمركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة والشبكات الأكاديمية لشمال إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط وغير ذلك. عمل بوبكري أستاذًا زائرًا في معهد تامبيري لأبحاث السلام عام 2018 وجامعة تشا فوسكاري في البندقية/إيطاليا (2002-2020) وجامعة نيس صوفيا أنتيبوليس/فرنسا (2015) وجامعة الآغا خان/لندن/المملكة المتحدة (2008) وجامعة بواتييه/فرنسا (1999). ويشغل حاليًا منصب رئيس مركز تونس للهجرة واللجوء (CeTuMA). تتمحور اهتماماته البحثية حول الهجرة غير النظامية واللجوء واللاجئين وسياسات الهجرة التي تنفذها دول المقصد أو بلدان العبور أو المنشأ على الشواطئ الشمالية والجنوبية للبحر الأبيض المتوسط، وتدفقات الهجرة الدولية في منطقة المغرب العربي والدول المجاورة (الاتحاد الأوروبي ومنطقة البحر الأبيض المتوسط وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى)، وإدارتها من قبل الدول والمنظمات الدولية (مثل: مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة العمل الدولية والمنظمة الدولية للهجرة وغير ذلك).

hassan.boubakri2017@yahoo.com

hassan.boubakri2017@gmail.com

Khaled B.jpg
خالد بن مكرلوف

خالد بن مكرلوف اقتصادي، متحصل على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة لونيسي علي (الجزائر). التحق بمركز البحوث في الاقتصاد التطبيقي من أجل التنمية (CREAD) بالجزائر سنة 2018 كباحث، عضو في قسم الاقتصاد الكلي والاندماج الاقتصادي حيث يعمل حول إشكاليات التكامل الاقتصادي والمالية المحلية. ترتكز أعماله البحثية حول السياسة النقدية والمالية، إشكاليات الاقتصاد الكلي، الاقتصاد المالي وخاصة المالية الإسلامية، الاقتصاد العمومي وكذا القضايا المتعلقة بالابتكار أين شارك في العديد من الدراسات والمسوحات الوطنية. عمِل سابقا كأستاذ متعاقد في قسم الاقتصاد (2012-2017) بجامعة لونيسي علي وأستاذ مساعد (2017-2018) بجامعة مولود معمري (الجزائر)، أين درس مقاييس الاقتصاد العمومي، الاقتصاد الكلي، الاقتصادي النقدي والمالي. كما شغل منصب مفتش رئيسي للميزانية (وزارة المالية) من سنة 2014 إلى غاية سنة 2017.

Khaled.jpg
خالد منة

خالد منة هو اقتصادي وزميل بحث أول (HDR) في مركز البحوث في الاقتصاد التطبيقي من أجل التنمية - CREAD (الجزائر). في مطلع حياته المهنية، أبدى خالد اهتمامًا بمسائل التمويل الاقتصادي (التمويل المصرفي والاستثمار الأجنبي المباشر والسياسة المالية) وعلاقته بالنمو الاقتصادي. كما تطرقت أنشطته البحثي لجوانب مثل إعداد السياسات الاقتصادية وتفاعلها مع العائدات والميزانية والاقتصاد وتأثير المؤسسات والتضخم في الدول الريعية. وإلى جانب ذلك، شكلت جوانب أخرى من الاقتصاد، والتي غالبًا ما تتعلق بالاقتصاد والعمالة غير المسجلة، جزءًا كبيرًا من منشوراته. وقد تم استدعاؤه لقيادة مشاريع الابتكار في قطاع الطاقة ودمج خريجي الجامعات وسوق العمل، بالإضافة إلى مسائل متعلقة بالتنوع الاقتصادي والشراكة بين القطاعين العام والخاص. وبدأ خالد كذلك في الآونة الأخيرة ببذل جهود تحقيق في قضايا الهجرة، مسلطًا الضوء على تصور أوروبا بين المهاجرين والتهجير القسري في شمال أفريقيا. وإلى جانب ذلك، قام بنشر عملين عن الأدب النقدي والاستثمار الخاص في الجزائر، ومقال حول العمالة غير المسجلة ومقالات عن الدولة الريعية والتضخم والاستثمار الأجنبي المباشر ومفهوم الجاذبية. ويشغل خالد منة حاليًا منصب نائب مدير في مركز البحوث في الاقتصاد التطبيقي من أجل التنمية - CREAD.

Laura.jpg
لورا جيفري

لورا جيفري هي أستاذة الأنثروبولوجيا في الهجرة بجامعة إدنبرة. تركزت أبحاثها السابقة على التراث الثقافي غير الملموس والعلاقات بين الإنسان والبيئة في سياق النزوح الممتد. تشمل منشوراتها ذات الصلة عددًا خاصًا تمت المشاركة في تحريره حديثًا في مجلة "Crossings: Journal of Migration and Culture"بعنوان: المشاركة الإبداعية مع الهجرة (2019). ومنذ عام 2016، عملت لورا في المغرب مع ماريانجيلا بالادينو وسيباستيان باتشيليت في جانبين، أولاً: منحة النزوح القسري الممولة من مجلس البحوث الاقتصادية والاجتماعية ومجلس أبحاث الآداب والعلوم الإنسانية بعنوان "الفنون نحو الدعوة والتأييد: المشاركة الإبداعية مع النزوح القسري في المغرب، وذلك بالتعاون مع مجموعة مناهضة العنصرية والمدافعة عن حقوق الأجانب والمهاجرين "GADEM" في الرباط، وثانيًا: منحة تبادل المعرفة والتأثير لمجلس أبحاث الآداب والعلوم الإنسانية بعنوان "MARAM: تعزيز انتفاع الفنانين من الحقوق في المغرب"، بالتعاون مع منظمة " The Minority Globe " في الدار البيضاء. تفضل بزيارة artsforadvocacy.org لعرض المعارض عبر الإنترنت وتنزيل مجموعة أدوات الفنون الإبداعية والهجرة والدعوة.

Mairi.JPG
مايري أوغورمان

مايري أوغورمان تحمل درجة الدكتوراه في الأنثروبولوجيا الاجتماعية من جامعة أدنبره. تمحورت أبحاث الدكتوراه التي قدمتها مايري على مفاهيم التهجين والألفة في سيشيل وبين الشتات السيشيلي عبر الحدود. وخلال عملها الميداني، استعانت مايري بمؤسسة التراث السيشيلي حول برنامجها بعد المدرسة، والذي يهدف إلى تعريف الأطفال على أشكال الفن الكريولي التقليدية والتعبيرات الإبداعية. وإضافة إلى ذلك، فقد أبدت مايري اهتمامًا طويل الأمد في الأساليب الإبداعية للنزوح والهجرة، وعملت كمساعد باحث في مشروع الأبحاث الممول من صندوق أبحاث التحديات العالمية (GCRF) بعنوان الفنون نحو الدعوة والتأييد. كما شغلت مايري أوقات فراغها في كتابة الشعر والقصص الإبداعية غير الخيالية، وشاركت في تنظيم مجموعة للقراءة والكتابة مقرها في جامعة إدنبرة تعرف باسم "الشعر والمكان".

Maria Flood
ماريا فلود

ماريا فلود هي محاضر أول في دراسات الأفلام بجامعة كيل. وهي حاصلة على شهادات من كلية ترينيتي في دبلن وجامعة كامبريدج، كما درّست في مدرسة إي أن أس ليون قبل الحصول على زمالة أندرو دبليو ميلون ما بعد الدكتوراة في جامعة كورنيل. تقلدت منصب مديرة برنامج دراسات الأفلام في كيل منذ يناير 2020. وتعد ماريا فلود باحثة راسخة في السينما العالمية والعنف السياسي، ونشرت العديد من المنشورات حول دور الصراع في السينما الفرنسية والجزائرية، وشمل ذلك إصدار دراسة لعام 2017 بعنوان "فرنسا والجزائر والصورة المتحركة: رؤية فاحصة لتاريخ العنف". كما نشرت مقالات عن السينما والتعذيب والسينما الاستعمارية وما بعد الاستعمارية والإرهاب وتأثير المُشاهد والنوع الاجتماعي والعنف في الفيلم المغربي. تعمل ماريا حاليًا على مشروع ممول بعنوان "شاشات جذرية" يدرس دور العاطفة في الأفلام الوثائقية والخيالية والتي تعرض لقاءات وجهًا لوجه مع المتطرفين، بالإضافة إلى دراسة موجهة للطلاب في فيلم "مون لايت" 2016.

Mariangela.jpg
ماريانجيلا بالادينو

ماريانجيلا بالادينو محاضر أول في دراسات ما بعد الاستعمار والثقافة في جامعة كيل. تشمل مجالات خبراتها الهجرة والنزوح والأساليب التشاركية والأدب الأفريقي. شغلت منصب باحث رئيسي في المشروع الذي يموله مجلس أبحاث الآداب والعلوم الإنسانية بعنوان: "الاستجابة للأزمة: الهجرة القسرية والعلوم الإنسانية في القرن الحادي والعشرين"، وباحث مشارك في مشروع ممول من مجلس البحوث الاقتصادية والاجتماعية ومجلس أبحاث الآداب والعلوم الإنسانية بعنوان "الفنون نحو الدعوة والتأييد: المشاركة الإبداعية مع النزوح القسري في المغرب"، إضافة إلى مشروع تبادل المعرفة والتأثير لمجلس أبحاث الآداب والعلوم الإنسانية بعنوان "MARAM: تعزيز انتفاع الفنانين من الحقوق في المغرب"، وكلا المشروعين نفذا بقيادة لورا جيفري. حيث تحرّت هذه المشاريع مسائل ذات صلة بالنزوح القسري ودور الفنون واستخدام الأساليب الإبداعية. ماريانجيلا هي أيضًا باحث رئيسي لجوائز التطوير والتأسيس برعاية صندوق أبحاث التحديات العالمية ومجلس أبحاث الآداب والعلوم الإنسانية لدعم تطوير وتأسيس شبكة مدار بلس. كما قامت ماريانجيلا بنشر أبحاث حول الهجرة والتنقل. كما شاركت في الآونة الأخيرة في تحرير إصدار خاص لمجلة " Crossings: Journal of Migration and Culture" حول المشاركة الإبداعية مع الهجرة (2019)، وأدرج عملها في مجموعة مطبعة جامعة ادنبره المحررة "تصورات اللاجئين. البحث عبر العلوم الإنسانية (2019)".

Mehdi.jpg
مهدي لحلو

مهدي لحلو يحمل شهادة الدكتوراه وهو خبير اقتصادي يتمتع بخبرات واسعة في تحليل ديناميكيات الهجرة غير النظامية والسياسات ذات الصلة في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​وبين أوروبا وأفريقيا. شارك في كتابة التقرير الأول الذي قامت إدارة الهجرة التابعة لمنظمة العمل الدولية والمخصصة لمتابعة شؤون الهجرة غير النظامية من إفريقيا بنشره في عام 2002. كما قام مهدي لحلو بتنسيق برنامج العائدين بعنوان: "العودة إلى الفرص الجديدة"، في المغرب (2018-2020). وعمل أستاذًا سابقًا في الجمعية الدولية للتربية عن طريق الفن (INSEA) ويشغل حاليًا منصب باحث أول في جامعة محمد الخامس بالرباط. وهو عضو في مكتب الرابطة الدولية للهجرة (AMI) في المغرب. كما أنه عضو في مجموعة الهجرة العالمية التابعة لمؤسسة الدراسات التقدمية الأوروبية (FEPS) في بروكسل.

Mohamed.jpg
محمد بن سلامة

محمد بن سلامة ريادي أعمال وموسيقي ومعلّم سينما في مدرسة الفنون في تونس ومؤسس للعديد من الشبكات في المجال الثقافي. بعد دراسة حقليّ السينما وعلم النفس، أخرج وشارك في إنتاج العديد من الأفلام التونسية والعالمية. وإدراكًا للتحديات الرئيسية التي تواجه السياسات الثقافية، أطلق محمد بن سلامة المرصد الثقافي التونسي في عام 2015، وهو منصة تجمع بين الجهات الفاعلة الثقافية وتروج لسياسة ثقافية تشاركية وشاملة، تحت إشراف منظمة "ثقافتنا أولاً". كما أجرى دراسة حول الممارسات الثقافية مسلطًا الضوء على منطقة جنوب تونس. وفي يونيو 2016، شارك في تأسيس استوديو الفن لافبريكا لترويج الإبداعات الفنية والفنانين الشباب. لافبريكا هي مساحة تعاونية مخصصة للفنانين والموسيقيين لإجراء البروفات والتسجيل المباشر والحجوزات. وبصفته المدير التنفيذي لمنظمة "ثقافتنا أولاً"، يحرص محمد على هيكلة القطاع الثقافي من خلال حشد الأطراف الرئيسية والمشاركة في مختلف المبادرات التي تنفذها الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني في تونس ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما يساهم حاليًا في إنشاء شبكة أفريقية حول السياسات الثقافية ونشر لائحة بالسياسات الثقافية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وحصل محمد بن سلامة على جائزة الخبرة الثقافية من مكتب اليونسكو في تونس، ويعمل حاليًا كمرشد ومستشار للمشاريع الممولة من الاتحاد الأوروبي.

Musette 2019.png
الدكتور محمد صائب موسيتي

الدكتور محمد صائب موسيتي هو عالم اجتماع جزائري. وهو مدير البحوث في مركز البحوث في الاقتصاد التطبيقي من أجل التنمية (CREAD) في الجزائر. تتمحور اهتماماته البحثية حول الشباب وسوق العمل والهجرة الدولي. وألقى الدكتور محمد صائب موسيتي خلال عمله كباحث أكثر من مائة محاضرة في جامعات موزعة في الجزائر وأفريقيا وأوروبا. ونشر حوالي خمسين مقالاً في مجلات علمية وطنية ودولية بالإضافة إلى اثني عشر كتابًا جماعيًا، من بينها أربعة كتب عن الهجرة الدولية. كما يعمل مراجعًا للعديد من المجلات العلمية الوطنية والدولية. وعلاوة على ذلك، فهو يتقلد منصب مستشار وطني لعدة إدارات في الحكومة الجزائرية. ويعمل كخبير وطني في الهجرة الدولية لوزارة الخارجية وذلك كجزء من برنامج يوروميد للهجرة الثالث والرابع. وقد أصدر خمسة وعشرين تقريرًا فنيًا كخبير دولي لوكالات الأمم المتحدة (برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة العمل الدولية والبنك الدولي واليونسكو ومنظمة الأغذية والزراعة وصندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة) والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي.

Monia.png
منية زيرغان

منية زيرغان حاصلة على شهادة في العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية من مدرسة " École Normale Supérieure de Lyon"ـ وتعد منية خبيرة في تصميم نظم المعلومات. كما أنها حاصلة على درجة البكالوريوس في الأدب الحديث ودبلوم في تدريس اللغة الفرنسية كلغة ثانية. وعملت منية كصحافية في المنشورات المطبوعة والرقمية. وشغلت منية كذلك مناصب في قطاع الاستخبارات الاقتصادية ووكالات الاتصالات في الجزائر وفرنسا، ثم انضمت إلى كاريتاس الجزائر في سبتمبر 2018، وتقلدت حينها منصب مديرة مشروع التعليم/الشباب. وفي سبتمبر 2019، انضمت إلى المكتب الوطني لمنظمة كاريتاس الجزائر كمسؤولة دعم وجودة المشروع.

Olfa.jpg
ألفة عرفاوي

ألفة عرفاوي حائزة على جائزة "منتج الأفلام التونسية" وخبيرة في المبادرات النسائية بخبرة تزيد عن 10 سنوات في إعداد وإدارة وتنفيذ المشاريع وبناء شراكات متعددة الجهات الفاعلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. تتمتع ألفة بمعرفة متعمقة بالتنوع بين الجنسين في الاقتصاد والمجتمع، والمشاريع الموجهة بالتأثير من خلال استخدام الفن والثقافة لإحداث التغيير الاجتماعي، وإدارة الفرق السريعة والنائية ضمن أطر عمل معقدة. وإضافة إلى ذلك، عملت ألفة كمديرة إقليمية لبرنامج التكامل الاقتصادي للمرأة التابع لمؤسسة التنمية الألمانية من 2014 إلى 2019. وفي عام 2018، رشحت ألفة عرفاوي لدور صانع للتغيير كجزء من مبادرة "تحدي الأعراف، تعزيز الاقتصاديات" التي نظمتها منظمة أشوكا ومنظمة المجتمع المفتوح وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، لجهودها في تمكين النساء والفتيات. وهي تشغل منصب رئيس مشروع التنمية البشرية الدولية الذي يتعامل مع المرأة والسلام والمشاريع الأمنية. قادها شغفها بتمكين الفتيات والنساء وحبها للموسيقى والفنون إلى تأسيس استوديو الفن لافابريكا في تونس وتطوير برنامج رائد للنساء والفتيات في قطاع الموسيقى الإلكترونية.

15056488_1893412020883780_4962796045722826146_n.jpg
رجاء الصغيري

بعد حصولها على درجة الماجستير في التسويق والتواصل بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، وجهت رجاء الصغيري مسيرتها نحو الحقل الثقافي، حيث شرعت في تحضير أطروحة الدكتوراه تحت عنوان: "العوامل المؤثرة على سلوك المستهلك في المجال الثقافي". و بالموازاة مع ذلك، أحرزت رجاء الدبلوم الأوروبي في إدارة المشاريع الثقافية الذي تنظمه المؤسسة البلجيكية مارسيل هيكتر في إيرلندا الشمالية، آيسلندا واليونان. هذا كما شاركت رجاء في النسخة السادسة عشر للتكوين (فن السينما = عمل + ادارة)، في فينيسيا (البندقية) حول "مراجعة تدبير الفضاء السينمائي" نظمها (الاتحاد الدولي للسينما البديلة) ، قبل أن تشتغل بعد ذلك منسقة لورشة الاستغلال و التوزيع السينمائي داخل الوكالة الرقمية للسينما المغربية. وتضم تجربتها أيضًا، اسهامها في تنظيم العديد من الفعاليات الثقافية في المغرب، من بينها الدورة الثالثة للملتقى العام حول الثقافة بالمغرب مع جمعية جذور في عام 2018. أخيرًا، خلال وقت فراغها المتبقي، تشارك في كتابة سلسلة ويب تعالج مواضيع متعلقة بالفن والثقافة، حقوق الإنسان، التربية المدنية والاقتصاد.

Sebastien.jpg
سيباستيان باتشيليت

سيباستيان باتشيليت محاضر في الأنثروبولوجيا الاجتماعية بجامعة مانشستر. شارك سيباستيان في أبحاث إثنوغرافية حول الهجرة في المغرب ومنطقة المغرب الكبير منذ عام 2011، وبحث في قضايا حول عدم اليقين وعدم الشرعية وعدم القدرة على التنقل. كما أصدر منشورات حول الذاتية السياسية ومنظمات المهاجرين (2018)، والثقة بين المهاجرين غير النظاميين (2019)، والتنقل الوجودي للمهاجرين والعبور (2019)، والمشاركة في المشاريع القائمة على الفنون (في عام 2019، مع البروفيسور جيفري). وهو أيضًا باحث مشارك في مشروع "MARAM: تعزيز انتفاع الفنانين من الحقوق في المغرب" (صندوق أبحاث التحديات العالمية، 2019 – 2020)، وهو مشروع تعاوني بين جامعات إدنبرة ومانشستر وكيل مع جمعية " The Minority Globe" الثقافية ومقرها المغرب.

@seb_bachelet